التسمية

اللسانيات، العربية، التعليم العالي، تسويق وشركات.

آخر الموضوعات:

المحاضرة الأولى في مقياس النحو للسنة أولى لغة وأدب:

أقسام الكلم:

جاء في تعريف الكلمة: 
                            الكلمة قول مفرد.
                            الكلمة لفظ وضع لمعنى مفرد.

• القول: اللفظٌ الدلَّ على معنى؛ نحو: (فرس - رجل).

• اللفظ: صوتٌ فيه بعضُ الحروف، سواء دلَّ على معنًى أم لم يدلَّ؛ نحو: (محمد، رُمع "مقلوب عمر").



إذن: كل قول لفظ وليس كل لفظ قول

أريد  بـ: "المفرد": مالا يدل جزؤه على جزء معناه، وذلك نحو: "زيد" فإن أجزاءه وهي:
الزاي، والياء، والدال، إذا أفردت لا تدل على شيء مما يدل هو عليه.
بخلاف قولك: "غلام زيد" فإن كلا من جزأيه وهما: "الغلام، وزيد"، دال على جزء معناه، فهذا يسمى مركبا لا مفردا.

س)  لماذا لم يشترط في القول الوضع كما اشترط في اللفظ؟

ج ) لأن اللفظ مهمل ومستعمل، أما القول فهو المستعمل فقط فاحتجنا للاحتراز من المهمل بالإضافة مع الوضع ولم نحتج إلى اشتراط الوضع مع القول. 

• الكلام: اللفظ المفيد فائدة يحسن السكوت عليها.
ما كان أكثر من كلمة (كلمتين فأكثر) بشرط أن يكون مفيدًا؛ نحو:

(جاء الحقُّ) و(زهق الباطلُ) (إن الباطلَ كان زهوقًا).
اللفظ كما قلنا مهمل ومستعمل لكن "المفيد" أخرجت المهمل من التعريف، , وعبارة "فائدة يحسن السكوت عليها" أخرجت الكلمة من حدّ الكلام.
ولقدّ جمع ابن مالك مشاغل النّحاة ومواقفهم من الكلمة في بيتيّه الشّهيرين من الألفيّة:


             كلامنا لفظٌ مفيدٌ كــــاستقم      اِسم وفعل ثمّ حرف الكَـــــلم
             واحده كلمــة والقـول عمّ       وكلمـــة بها كـلام قدّ يـــــؤم


المعنى: الكلام هو اللفظ المفيد فائدة كفائدة استقم.
وفي هذا إشارة إلى طرفي الجملة المسند والمسند إليه.
قال الامام مالك في ألفيته "كلامنا" ليعلم أن التعريف إنما هو للكلام في اصطلاح النحويين، لا في اصطلاح اللغويين، لأنه في اللغة: اسم لكل ما يتكلم به، مفيدا كان أو غير مفيد.

• الكلم: ما كان أكثر من كلمتين (ثلاثة فأكثر) أفاد أم لم يُفِد؛ نحو: إنْ حضَرَ زيدٌ... أو: إنْ حضر زيدٌ نجحَ.


في الأصل الكلام والكلم جمع مفرده "كلمة"، أما الكلام فيراد به الجملة.

تقسيم القدامى للكلم:
اتفقوا على أن الكلم ثلاثة أقسام.
قال سيبويه: ((الكلمة اسم وفعل وحرف جاء لمعنى ليس باسم ولا فعل)).
واتفق جميع العلماء القدامى على هذا التقسيم وحددوا خصائص لكل قسم:
خصائص الاسم:
يوجد العديد من الخصائص للأسماء المعنوية في اللغة العربية، وفيما يلي سنتعرف على بعض من خصائص الأسماء وكما يلي:
-   الجَر حَيثُ أنه عِند قَول الشخص ( ذهبتُ إلى البيت ) فإن الاسم المجرور وهو كلمة البيت هو مُخبر عنه في المعنى. 
- إسناد الفعل إليه حَيثُ يُعتبر الإسناد من خصائص الاسم المعنوي فالمُسند إليه في اللغة العربية لا يكون إلا إسماً كقولنا (حضرً خالدٌ ). 
- إضافة أل التعريف فأل التعريف هي خاصة بالتعريف فقط والتعريف هو صِفة خاصة بالأسماء فقط.
 - النِداء فالمُنادى هو مفعول به من حيث الإعراب في اللغة العربية، والمفعول به لا يأتي إلا اسماً. 
- التنوين مثل كلمة خالدٌ أو قلماً أو قلم ٍ.

خصائص الفعل:
                     ...يتبع.

ليست هناك تعليقات